أفاد مصدر اعلامي أن مفتش شرطة يعمل بإحدى الدوائر الأمنية بمدينة سيدي سليمان حاول الانتخار في ظروف غامضة وان الشرطة القضائية ببنسليمان فتحت تحقيقا في ملابسات محاولة انتحار المفتش .

و يرجح أن تنفيذ محاولة الانتحار احتجاجا على إجراء ات تأديبية صدرت في حقه من المديرية العامة للأمن الوطني قضت بنقله من مدينة الدار البيضاء إلى بنسليمان.

وأضاف المصدر أن مفتش الشرطة يوجد في حالة غيبوبة داخل العناية المركزة بمستشفى ابن رشد بسبب المضاعفات التي طرأت على جسده نتيجة تناوله مادة سامة.

كما أن الإجراءات التأديبية التي اتخذت في حقه في عهد المدير العام السابق، بوشعيب ارميل، والتي اعتبرها قاسية، يمكن أن تكون السبب الذي دفعه إلى تنفيذ محاولة الانتحار.