قالت الفنانة اللبنانية “مادلين مطر” أنها ممكن أن تكرر تجربة السينما بعد تعاونها مع المنتج “محمد السبكي” في فيلم “آخر كلام” إلى جانب الممثل القدير “حسن حسني”.

وأضافت “أحببت السينما ولمست أصداءها الإيجابية عن قرب على الرغم من أنها تحتاج إلى الكثير من الوقت لكن يبقى ذلك ممتعا ولاشك أن العمل نال قبول الناس واستحسانهم وهي جائزة لها وقعها الخاص على حياتي فكما لاحظ الجميع العمل السينمائي لم يأخذ من الغناء في مسيرتي الفنية؛ بل بالعكس أضاف أليها المزيد من الخصوصية والتوهج”.

وأشارت إلى أن الممثل الحقيقي يولد بالفطرة ممثلا كما حال الصوت الجميل مبينة أنّه “لا يمكنك أن تتعدى على مهنة لا تنتمي إليها وأنا وجدت نفسي في إطار أعرفه جيدا وأتصرف في أجوائه بكل عفوية وشفافية”.

وعن أغنية من “هنا ورايح” التي حققت رواجا كبيرا، بينت ” مادلين” تأكيد على ثقة الآخرين فيها مؤكدة: “أحمد الله على محبة الناس وأنا أحضر على نحو مستمر من أجل إطلاق المزيد من الأعمال التي تشكل جسر تواصل مع الآخرين،.

وشددت أنها عازمة على تصوير أكثر من أغنية على طريقة الفيديو كليب، فيما لم تنف درسها لبعض العروض الدرامية التي وصلتها في لبنان ومصر، لافتة إلى أنّ الموضوع يحتاج إلى بعض التدقيق، ولا يجوز التسرع في عملية اتخاذ القرارات المصيرية التي من المفترض أن تكون مدروسة ولها خلفياتها الإيجابية بحسب تعبيرها.