أكد الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية “نبيل بنعبد الله” أن حزبه لن يتحالف مع أي كان وبأي ثمن وإذا كانت هناك من إمكانية للحفاظ على الائتلاف الحكومي الحالي فسيكون مسرورا بالاستمرار مع حزب العدالة والتنمية وأحزاب التحالف الحالي .

وصرح بنعبد الله في حوار مع جريدة “أوجوردوي لوماروك” بالإصلاحات الايجابية التي باشرتها الحكومة الحالية في عدد من القطاعات الاجتماعية والاقتصادية، مؤكدا أنها تجد صدى واسعا لدى شرائح كبيرة من المجتمع المغربي .

وقال الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية :” هناك صورة ايجابية تكونت عن هذه الحكومة التي باشرت ملفات كبيرة لم تجرؤ الحكومات السابقة على مقاربتها، مضيفا أن الحكومة حققت انجازات في قطاعات مثل الصحة، تدبير الماء، السكنى، التشغيل، والثقافة، إلى غير ذلك من القطاعات الأخرى.

وأوضح المتحدث ذاته أن مايجمعه بحزب العدالة والتنمية هو الجدية و “المعقول” لخدمة الصالح العام، مؤكدا أن الأرقام الأخيرة تشير مثلا إلى انخفاض معدل البطالة في المغرب، لأن الحكومة أعطت رسالة قوية في مدى جديتها.

وعلاقة بالانتخابات الجماعية والجهوية المزمع إجراؤها شتنبر المقبل، أكد نبيل بنعبد الله، أنها ستشكل محطة حاسمة لاختبار مصداقية الفاعل السياسي في بلادنا، مشيرا إلى أن المأمول هو أن تشكل الاستحقاقات المقبلة قطيعة مع مظاهر الفساد، وشراء الأصوات، وأن يكون صوت المواطن مبني على برامج انتخابية ومرشحين يهمهم خدمة الصالح العام.