قالت مجلة “جون أفريك” أن استعدادات مكثفة تتم بالديوان الملكي تهييئا للزيارات الملكية المقبلة لعدد من الدول الأفرقية.

وقالت المجلة أن وزير الخارجية صلاح الدين مزوار ووزير المالية محمد بوسعيد نفذا زيارات لدول السنغال وغينيا والكوت ديفوار والغابون، ولعلها الدول التي ستحظى بزيارة محمد السادس.

وكان جلالة الملك قد اشرف سابقا على عدة اتفاقيات ومشاريع للتعاون مع هذه الدول إضافة إلى مالي، مما يعني ان الزيارة المقبلة تعني مواكبة هذه المشاريع وتفقدها، وربما إعطاء دفعة جديدة لمشاريع أخرى.