أعلن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية عيسى قراقع، اليوم الخميس، أن الاسير محمد علان دخل في حالة غيبوبة جديدة، وأن وضعه الصحي حرج للغاية.

وقال قراقع، في تصريح لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا)، إن أطباء اللجنة الدولية للصليب الأحمر، حذروا من أن صحة علان لا تزال في خطر شديد، خاصة بعد دخوله في حالة تشنج وغيبوبة، وصعوبة تناوله لأي مواد غذائية بعد فك إضرابه.

وكان الأسير علان رفض، في وقت سابق أمس، مقترحا للنيابة الإسرائيلية والقاضي بإطلاق سراحه في مطلع نونبر المقبل، مقابل وقف إضرابه، وأصر على الإفراج الفوري.

يذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي كانت قد اعتقلت علان (30 عاما)، وهو محام يقيم في نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، في نونبر من العام الماضي، حيث تم تمديد الاعتقال الإداري له مرتين، بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي.