وجهت الصحف الجزائرية انتقادات شديدة اللهجة للفنان و ملك الراي الجزائري”الشاب خالد” بأنه يسعى دائما إلى التملق للملك محمد السادس كل ما حل بالأراضي المغربية، وأنه يغدق عليه بعبارات الإشادة والثناء بمناسبة أو دون مناسبة  مشيرة إلى ما سمته بـ “العطايا” التي يأخذها والهبات التي يحصل عليها داخل المملكة.

كما أكدت صحف الجارة الجزايرية  أن “ملك الراي” تملق لعاهل البلاد خلال اختتام مهرجان وجدة لأغنية الراي، ووصفه بأحسن ملك في العالم، معبرا عن افتخاره بالجنسية المغربية التي منحت له أخيرا بموجب ظهير ملكي بتاريخ 20 غشت 2013 والذي يصادف ثورة الملك والشعب، حيث أعفى هذا الظهير الشاب خالد من قيود الأهلية الخاصة بالتجنيس وهو الأمر الذي اعتبرته الصحف الجزائرية حينها بأنها فضيحة كبرى.