دعا جواد لكساسبة؛ أخ الطيار الأردني معاد لكساسبة الذي اعدمته حركة داعش حرقا، إلى الاحتفاظ باللون البرتقال كرمز لأخيه معاد المقاتل للضحية.

وقد استجابت على الفور الأمانة العامة للعاصمة عمان، فقررت القيام بعملية شاملة لتغيير ألبسة عمال النظافة الذين يسمونهم في عمان “عمال الوطن”، واستبدال اللون البرتقالي بألوان أخرى احتراما لرمزية هذا للون الذي أصبح الأردنيون يكرهونه كثيرا.

وقد لوحظ في الأردن كساد كبير في الأثواب والألبسة التي تحمل اللون البرتقالي،بل إن الأمهات بدورهن أصبحن يغضن الطرف عن هذا اللون الذي يعتبر متميزا بالنسبة للأطفال وخاصة الفتيات.