قالت السلطات الإسبانية، إنه تم حجز 600 كلغ من الكوكايين، كانت مخبأة على متن سفينة جرى اعتراضها في أعالي البحار، واعتقال 19 شخصا.

وأوضح بلاغ للشرطة الوطنية الإسبانية أنه عثر على المخدرات مخبأة داخل سفينة شراعية قبالة غاليسيا (شمال غرب)، مشيرا إلى أنه تم خلال هذه العملية إلقاء القبض على 19 من أفراد شبكة لتهريب المخدرات.

وذكر بأن الشبكة حاولت، خلال الأشهر الثلاثة الماضية، إدخال ستة أطنان من القنب الهندي إلى إسبانيا، لكن الشرطة الإسبانية تمكنت من حجزها، مضيفا أن التحقيق بدأ سنة 2014 على أساس معلومات تفيد بوجود منظمة متخصصة في تهريب المخدرات إلى إسبانيا.

وتابع المصدر أن عمليات التفتيش كشفت عن صفقة لشراء مركب شراعي من قبل الشبكة لاستخدامه في نقل كمية كبيرة من الكوكايين من أمريكا الجنوبية إلى غاليسيا، مشيرا إلى أنه جرى اعتراض المركب شمال شرق جزر الآصور، واعتقال شخصين كانا على متنه.

وتجدر الإشارة إلى أن إسبانيا تعد البوابة الرئيسية للكوكايين المهربة من بلدان أمريكا الجنوبية.