كشفت مصادر إعلامية فرنسية أن المدعي نبيل ابلاتي، المواطن الفرنسي من أصول مغربية، تقدم بطلب من أجل ترحيله إلى فرنسا بعد إلقاء القبض عليه بمدينة مراكش، يوم السبت الماضي، حيث كان متابعا بتهمة سرقة مجوهرات بلغت قيمتها أكثر من 3 ملايين درهم، بمدينة كان الفرنسية.

 

وحسب ذات المصادر، فإن محامي المتهم صرح، يومه الأربعاء بأن هذا الأخير طالب بتقديمه أمام القضاء الفرنسي.

 

ويذكر أن نبيل ابلاتي صدر في حقه حكم غيابي بالسجن عشر سنوات نافذة من إحدى المحاكم في قضية سرقة مجوهرات من مدينة كان الفرنسية عام 2013، غير أن قيامه بنشر صوره وهو يقضي عطلته الصيفية في مناطق سياحية مغربية مكن المصالح الأمنية بولاية مراكش من إلقاء القبض عليه، بناء على أمر دولي أصدرته السلطات القضائية الفرنسية سنة 2014.