كشفت ولاية أمن الدار البيضاء من خلال بلاغ لها أن الرصاص الذي عثر عليه، أول أمس الاثنين بشارع محمد بوزيان، غير حقيقي ويستعمل في مجال السينما.

وحسب ذات البلاغ فإن الخبرة التقنية التي أجرتها الشرطة العلمية والتقنية على محتوى الحقيبة، التي عثر عليها عصر الاثنين في مكب للنفايات بشارع محمد بوزيان، أسفرت عن كون الخرطوشات الـ30 مستعملة وفارغة من أية مقذوفات ويعلوها الصدأ، مشيرا إلى أنها من النوع الذي يستخدم في المجال السينمائي.

وأضاف البلاغ ذاته، أن مصالح الشرطة بالمنطقة الأمنية مولاي رشيد أجرت بحثا ميدانيا دقيقا، تبين من خلاله أن الحقيبة تم رميها من طرف سيدة توصلت المصالح الأمنية إلى هويتها الكاملة.

كما أشار نفس المصدر أنه تبين من خلال البحث الذي باشرته مصالح الأمن أن ابن السيدة المذكورة كان يحتفظ بهذه الخرطوشات، غير الصالحة للاستعمال، منذ ما يزيد عن 6 سنوات بغرفته من أجل الزينة، وهي من النوع الذي يستعمل في الأعمال السينمائية والمعروفة بـــ«cartouche à blanc».