كشف بلاغ للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية انه تم خلال الفترة الممتدة من 16 يوليوز الماضي إلى غاية 15 غشت الجاري بجهة الرباط سلا زمور زعير والغرب الشراردة بني حسن  حجز وإتلاف أزيد من 62 طنا من المواد الغذائية الفاسدة أو منتهية الصلاحية .
وجاء في بلاغ للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية لجهة الرباط سلا زمور زعير والغرب الشراردة بني حسن، اليوم الأربعاء ، أنه تم خلال 15 يوما الأولى من شهر غشت الجاري حجز 40 طن و 571 كيلوغرام من المواد الغذائية الفاسدة والتي تشمل اللحوم الحمراء (7334 كلغ ) ، واللحوم البيضاء (576 كلغ ) ، ومشتقات اللحوم ( 145 كلغ ) ، ومنتجات الحليب (2457 كلغ) ، والأسماك ومنتجات الصيد (1739 كلغ) ، والحلويات (740 كلغ) ، والخضر والفواكه (580 كلغ) ، فضلا عن 27 طن من مواد أخرى.
وخلال النصف الأخير من شهر يوليوز 2015 ، تمكنت المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، في إطار المراقبة الدائمة والمشددة للمواد الأكثر استهلاكا خلال موسم الصيف، من حجز وإتلاف 21 طن و508 كلغ من المواد الغذائية الفاسدة.
وشملت عمليات الحجز 6108 كلغ من اللحوم الحمراء، و697 كلغ من اللحوم البيضاء، و742 كلغ من مشتقات اللحوم، و503 كلغ من منتجات الحليب، و1583 كلغ من الأسماك ومنتجات الصيد، وتسعة آلاف كلغ من الدقيق ومشتقاته، و2841 لترا من المشروبات و34 كلغ من العسل. كما أنجزت فرق المراقبة الدائمة التابعة للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، خلال هذه الفترة ، 780 زيارة ميدانية تم خلالها مراقبة 4429 نقطة للبيع، وكذا وحدات تصنيع ومعالجة المواد الغذائية بالإضافة إلى مطاعم جماعية.
كما أسفرت عمليات المراقبة عن أخذ 43 عينة من المواد الغذائية بهدف القيام بالتحاليل المخبرية وتحرير محاضر مخالفات وإنجاز 2169 عملية تحسيسية في مجال الإنتاج وتحويل وتخزين ونقل المواد الغذائية وعنونتها وشروط نظافتها.

و.م.ع