كشف بيان لمنظمة الامم المتحدة للطفولة “يونيسيف” ان 400 طفل قتلوا وأصيب اكثر من 600 آخرون منذ مارس الماضي فيما يواجه الناجون من الأطفال مخاطر الامراض.

وقال بيان صادر عن المنظمة إن متوسط عدد الأطفال الذين يُقتلون أو يشوهون في اليمن بشكل يومي يصل إلى 8 أطفال نتيجة للحرب الدائرة في البلاد.

واكد البيان أن 400 طفل قتلوا وأصيب 600 آخرون منذ تصاعد العنف في اليمن قبل أربعة أشهر.

وقال “جوليين هارنِس” ممثل المنظمة في اليمن “تمثل هذه الأزمة مأساة حقيقية بالنسبة للأطفال في اليمن اذ يتعرض الأطفال للقتل بفعل القصف والاقتتال، ويواجه الناجون منهم خطر الأمراض وسوء التغذية”.

وأشار بيان اليونيسيف إلى أن النزاع لا يدمر حياة الأطفال الآن فقط، ولكن سيكون له آثار مروعة عليهم في المستقبل أيضا.

وتشهد اليمن موجات عنف واسعة يدفع ثمنها الأطفال والنساء بشكل كبير, حيث تدور مواجهات بين انصار رئيس البلاد عبدربه منصور هادي ومسلحي جماعة الحوثي منذ مارس الماضي.

كما تشن طائرات التحالف العربي غارات مكثفة على اهدافا للحوثيين منذ 26 مارس الماضي