مازال العلامة الدكتور مصطفى بنحمزة، يرقد بالمستشفى العسكري رغم تحسن حالته الصحية ، حيث من المرجح أن يخضع لعملية جراحية على مستوى القلب.

وكان  الملك محمد السادس قد أمر بنقل بنحمزة إلى وجه السرعة بواسطة مروحية عسكرية طبية إلى المستشفى العسكري بالرباط من أجل إخضاعه للفحوصات الضرورية بعد إصابته بنوبة قلبية.