تمكنت قوات الجيش السوري من استعادة السيطرة على قرى في منطقة سهل الغاب بوسط البلاد بعدما سقطت في ايدي فصائل معارضة قبل اسبوعين بينها جبهة النصرة

وقال المرصد ان “الجيش السوري بدعم من حزب الله ومجموعات اخرى موالية له استعاد السيطرة على اربع قرى من المقاتلين المعارضين في سهل الغاب” في محافظة حماة .

وكانت الفصائل المقاتلة قد تمكنت بعد سلسلة هجمات نفذتها من السيطرة على مواقع في سهل الغاب وهي منطقة استراتيجية في شمال غرب سوريا ملاصقة لمحافظة اللاذقية التي يتحدر منها الرئيس السوري بشار الاسد وعائلته.

وفي حال تمكنت الفصائل المقاتلة من السيطرة على جورين، يصبح بإمكانها وفق عبد الرحمن، التقدم باتجاه جبال محافظة اللاذقية واستهداف سلسلة من القرى التي ينتمي اغلب سكانها الى الطائفة العلوية التي يتحدر منها الاسد.