كشفت مصادر مطلعة أن بعض عائلات مفقودي باخرة الداخلة، قدموا شكاية صباح اليوم الثلاثاء، إلى الوكيل العام لمطالبته بفتح تحقيق في ظروف غرق باخرة أشرف، مشككين في ملابسات الحادث.
وحسب ذات المصادر فقد طالبت العائلات بتحريك فرقة غواصين للبحث عن الجثث وانتشالها، وإعادة تعميق البحث مع الناجي الوحيد من الحادث، معتبرة أن الحادث قد يكون مدبرا،  حيث لم تظهر أي جثة من جثت الضحايا بالرغم من أن الباخرة المفقودة تتوفر على جهاز يحدد مكانها، ويسهل على مندوبية الصيد تحديده، والوصول إليها.

 

ويذكر أن المركب المذكور تعرض للغرق يوم الجمعة الماضي قبالة سواحل الداخلة، و أسفر عن فقدان طاقم المركب الذي يبلغ عدده 13 بحارا ما عدا شخص واحد.