يقضي الممثل الأميركي إميل هيرش عقوبة 15 يوما في السجن، لتعديه على موظفة في شركة باراماونت للإنتاج السينمائي، إذ ضغط بذراعه على عنقها.

و نقلت وكالة “رويترز” للأنباء، عن المتحدثة باسم محاكم ولاية يوتاه، نانسي فولمر، قولها إن هيرش (30 عاما) نقل إلى السجن لبدء تنفيذ الحكم، كما سيدفع غرامة قيمتها 4750 دولارا، ويقضي 50 ساعة في خدمة المجتمع.

و أضافت أنه اعتذر لبيرنفيلد عما فعله.

و جاء في وثائق المحكمة أن هيرش كان مخمورا عندما اقترب من بيرنفيلد في الملهى، وأمسك بها.

و أضافت الوثائق أن هيرش خنق بيرنفيلد بذراعه، وسحبها إلى طاولة ثم إلى الأرض، وأمسك عنقها بيديه.

و قال محامو هيرش إنَّه شرب كثيرًا من الخمر في ذلك اليوم ولا يتذكر الواقعة وإنَّه ذَهَبَ إلى مستشفى للعلاج من إدمان الكحوليات بعد ما حدث بيومين.

و اشتهر هيرش بدوره في فيلم «إينتو ذا وايلد»، وكذلك «لون سيرفايفور»، الذي تدور أحداثه حول عملية عسكرية كارثية في أفغانستان العام 2005.