كشف بلاغ للمفتشية العامة للقوات المسلحة الملكية بأن طائرة من نوع ميراج ” إف 1″ ذات محرك واحد، التابعة للقوات الجوية الملكية التي تحطمت اليوم الإثنين على بعد من القاعدة الجوية لسيدي سليمان.

وأفاد البلاغ أن الطائرة التي كانت تستعد للهبوط، لدى عودتها من مهمة تدريب، اصطدمت بسرب طيور من الحجم الكبير أدى إلى توقف محركها مشيرا إلى أن الربان الذي تمكن من القفز لم يصب بأي أذى.

وأضاف المصدر ذاته أن الحادث وقع بمنطقة غير مأهولة، ولا يوجد بها أي تجمع سكني.