كشفت مصادر إعلامية محلية عن سقوط طائرة عسكرية مغربية كانت عائدة من تدرايب عسكرية، بالقاعدة الجوية لسيدي سليمان، قبل أن تلتطم بسرب من الطيور الكبيرة الحجم.

وحسب ذات المصادر، فالحادث لم يخلف ضحايا في الأرواح، حيث أن ربان الطائرة العسكرية، تمكن من القفز من الطائرة،  ناجيا من موت محقق وأصيب فقط برضوض خفيفة على مستوى الوجه والظهر.