كشفت مصادر مطلعة أن رئيسة فرقة شعبية لقيت مصرعها، ليلة أول أمس السبت، وهي تؤدي رقصة ملتهبة بحفل زفاف أحيته مع فرقتها بنواحي مدينة آسفي، في حادث ما تزال أسبابه غامضة.

 

وحسب ذات المصادر، فإن “الشيخة” كانت بصدد أداء رقصة شعبية صاخبة، قبل أن تصاب بعياء وإجهاد مفاجئين، وهو ما دفعها لطلب كوب ماء مثلج، غير أنها ما دلقت الماء في جوفها حتى سقطت على الأرض فاقدة لوعيها، لتلفظ أنفاسها الأخيرة مخلفة موجة من الحزن والاستياء في نفوس الحاضرين وخاصة أعضاء فرقتها.

هذا وانتقلت السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي بالمنطقة إلى عين المكان من أجل المعاينة وفتح تحقيق في ظروف وملابسات الواقعة والاستماع إلى الشهود، فيما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات التابع للمستشفى الإقليمي قصد إخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة، تحت إشراف النيابة العامة، وفق إفادة المصادر نفسها.