أعلن اليوم عن تعليق أشغال المؤتمر الوطني الخامس لحزب الاتحاد الدستوري،  بسبب التزامات الأمين العام محمد أبيض بالمشاركة في المسيرة الدولية حول الإرهاب في تونس !!

مباشرة بعد ذلك ، تحول المؤتمر إلى فوضى،  بعد أن احتل بعض المؤتمرين المنصة وأعلنوا رفضهم تعليق أشغال المؤتمر.
وضرب بعض من الموالين للأمين العام الحالي لحزب المرحوم المعطي بوعبيد، موعدا بعد نحو شهر لانتخاب أمين عام جديد، بينما كان من المقرر أن يختتم الحزب أشغاله اليوم بانتخاب أمين عام وهياكل حزبية.

وقال المحمدي العلوي نائب الأبيض  في الحزب، إن الامين العام كلف إلى جانب زعماء أحزاب ووزراء، من طرف الملك محمد السادس، بحضور المسيرة الدولية ضد الإرهاب بتونس.

وقد أعلن الشاب أنور الزين أنه سيترشح لمنصب الأمين العام، بينما لم يتأكد بعد،  ما إذا كان ادريس الراضي سيترشح هو الآخر لهذا المنصب.