أعلنت قوات خفر السواحل الايطالية، أن عدد القتلى من المهاجرين على متن قارب حمل فوق طاقته بالبحر المتوسط أول أمس السبت ارتفع إلى 49 شخصا. ومن المقرر أن تصل جثث الضحايا ومعها 312 شخصا نجوا من القارب الذي غرق قبالة الساحل الليبي إلى ميناء كاتانيا في صقلية اليوم الاثنين على متن السفينة النرويجية سيام بايلوت.

وقالت البحرية الايطالية أول أمس إن 40 مهاجرا على الاقل لقوا حتفهم اختناقا فيما يبدو بعدما استنشقوا غازات الوقود.

وأوضح مسؤولون بالبحرية وخفر السواحل أن مهاجرين آخرين بالمئات أنقذوا من قوارب أخرى أول أمس ونقلوا الى موانئ في صقلية. وأشارت المنظمة الدولية للهجرة الأسبوع الماضي إلى أن أكثر من 2300 شخص فروا من الحرب والفقر قتلوا هذا العام في محاولات للوصول إلى أوروبا في قوارب فيما مقتل 3279 منهم العام الماضي.

وأكد جويل ميلمان المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة ان حوالى ربع مليون مهاجر وطالب للجوء السياسي وصلوا لأوروبا عبر البحر المتوسط هذا العام حتى الان مقارنة من 219 الفا في 2014 .