ماذا جرى، وكالات

بعد أن اعتقد الجميع أنه توفي او أبعد من مهامه، ظهرت رسالة صوتية لزعيم جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة بنيجيريا، أبو بكر شيكاو لينفي كل الإشاعات.

وفي التسجيل الصوتي قال شيكاو إنه ما زال زعيما للجماعة، وسخر من الإشاعات والأقاويل حوله بما فيها تلك التي أعلنها رئيس نيجيريا، حين قال أنه سيزيل بوكو حرام في 3 اشهر.

ولم يظهر شيكاو في تسجيلات الفيديو التي اصدرتها الجماعة مؤخرا، مما زاد من التكهنات بأنه قتل أو أصيب.

وجدير بالذكر أن أبا بكر شيكاو تولى زعامة بوكو حرام بعد وفاة مؤسسها محمد يوسف، في يوليوز 2009، وقادها نحو تشدد كبير وعنف غير مسبوق،