قال فاعل سياحي تونسي إن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لفائدة القطاع السياحي عقب عملية سوسة الارهابية، لم تفعل إلى  اليوم.

وحذر رضوان بن صالح من اضطرار العديد من الفنادق إلى إغلاق أبوابها بداية من شهر شتنبر القادم بفعل تراجع توافد السياح الجزائريين وتراجع مؤشرات السياحة الداخلية.

وبلغ عدد الفنادق التي اغلقت ابوابها الى حد الان 12  فندقا نتيجة تراجع السياح الأوروبيين بنسبة 40 % خلال الأشهر السبعة الاولى من العام الحالي وبنسبة فاقت السبعين بالمائة خلال الأيام العشرة الاخيرة في حين تراجعت الليالي المقضاة بنحو 35%

وذكر مسؤولو مجمع توي الألماني العالمي Tui أمس أن المجمع خسر في تونس وبعد عملية سوسة  بين 35 و 40 مليون يورو وأن 24 وحدة فندقية تحمل علامة المجمع هي اليوم معطلة.