تمكنت المعارضة السورية اليوم السبت من إستعادة السيطرة على نقاط كانت قد خسرتها في معارك بمدينة حلب فيما شهد ريف المدينة الشمالي حركة نزوح إثر توسع رقعة المعارك بين الفصائل المقاتلة مع تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” الذي سيطر أمس الجمعة على قرية تلالين شمالي مارع.

وتشكل سيطرة التنظيم على تلالين، تهديدا كبيرا لفصائل المعارضة المسلحة بحلب إذ إن التنظيم اقترب من إحكام حصاره لمارع، وهي أهم معاقل المعارضة المسلحة بريف حلب.

وبث ناشطون على الإنترنت مشاهد مصورة لتلك المعارك التي استخدمت فيها المدرعات ويظهر فيها مقاتلون من المعارضة أثناء اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة مع مسلحي “داعش”.

وفي هذا السياق أكد ناشطون في شمال حلب أن سكانا من “مارع والمناطق المحيطة بها وخاصة تلالين بدأوا بالنزوح اليوم إلى مناطق أكثر أمنا”، بعد اتساع رقعة الموجهات في تلك المناطق.