دعا الإتحاد المغربي للشغل إلى إضراب في الإدارات العمومية و الجماعات المحلية يوم ثاني أبريل القادم، إضافة إلى مسيرة ٱحتجاجية في قلب العاصمة الرباط بسبب ما أسماه تماطل الحكومة في الإستجابة لمطالب الموظفين سواء المتعلقة في الزيادة في الأجور أو المرتبطة بإصلاح أنظمة التقاعد.
و جاء في البلاغ أن الحكومة ماضية في تجاهلها لمطالب الشِّغيلة و للملف المطلبي للنقابات، و أنها تجعل من الحوار الإجتماعي مطية لكسب الوقت؛
و كانت الحكومة قد عبرت عن إرادتها لمناقشة الزيادة في الأجور في الحوار الإجتماعي، كما قبِلَت بإحالة ملف التقاعد لمناقشته مع النقابات.