الشيخ محمد  الفيزازي، أن عدة أحزاب طلبت منه الترشح للانتخابات الجماعية المقبلة باسمها إلا أنه اعتذر عن ذلك حفاظا على العلاقة “الطيبة” التي تجمعه بعدد من الزعماء السياسيين.

وذكر الفيزازي من خلال نشرها في صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قائلا: “طلبت مني عدة أحزاب سياسية الترشح باسمها، إلا أنني اعتذرت عن ذلك و قررت أخذ مسافة من جميع الأحزاب، حفاظا على العلاقة الطيبة التي تجمعني بأصدقائي من الزعماء السياسيين الذين أحترمهم و يحترموني..”

كما دعا الفيزازي الشعب المغربي للتصويت بكثافة في الانتخابات المحلية و الجهوية المقبلة، مشيرا الى أن المقاطعة عمل سلبي ضد مصالح البلاد، و أن الفراغ لن يكون سوى في مصلحة الفاسدين و المفسدين”.