عرفت المباراة  التي أجريت يوم أمس الجمعة بين الفريقين الرجاء البيضاوي والإسماعيلي المصري برسم الجولة الأولى لكأس اتحاد شمال إفريقيا ظهور لاعبي الرجاء “عبد الكبير الوادي” و”محمد آوال” بقميصين يحملان أرقاما مختلفة الألوان في مشهد طرحت فيه عديد الإستفسارات حول الاسباب التي أ سفرت عن ذالك.

وأردت بعض المصادر الرجاوية أن الأمر يتعلق بقرار لمراقب المباراة الليبي “عادل السنوسي” بالإضافة للحكم التونسي “أمين لوصيف” حيث وضع الأول سقفا لأرقام أقمصة اللاعبين وحددها في الرقم 30 وهو الأمر الذي أجبر الطاقم الرجاوي على تعديل قميصي “الوادي” و”آوال” من 93 و49 إلى 13 و29.