تحول محمد صالح التامك، الوالي المركزي السابق في وزارة الداخلية والمندوب العام الحالي لإدارة السجون وإعادة الإدماج، قد تحول إلى رحالة يقضي عطلة نهاية الأسبوع في قطع المسافات دون سائق ودون وفد مرافق.

وقالت يومية الصباح في عددها لنهار اليوم، إنه يباغت المناديب الجهويين ورؤساء المعاقل والسجناء وأسرهم بزيارات فجائية يليها عدد من الإجراءات.

وقالت الصحيفة إن نهاية الأسبوع الماضي عرفت تواجد نفس المسؤول بكل من سجون الدار البيضاء وخريبكة.