أفاد العديد من التقارير التي نشرها وسائل إعلام أميركية بأن عملاق المعلوماتية الاميركي “آبل” قد يكون بصدد تصميم نسخة أرخص ثمنا من هاتف “آي فون” المتعدد الوظائف ستطرح في أسواق البلدان الناشئة مثل الصين ابتداء من النصف الثاني من العام.

ونقل موقع “ديجيتايمز” المتخصص في تزويد قطاع التكنولوجيات المتقدمة بالمعدات عن مصادر لم يكشف عن هويتها أن هذا الهاتف سيتألف من عناصر أرخص ثمنا وهو سيطلق خلال الربع الثاني من العام.

وقد وردت هذه المعلومة أيضا في صحيفة “وول ستريت جورنال” الاقتصادية الاميركية التي استندت إلى مصادر مطلعة على هذه المسألة.

وكشف نفس الموقع أن هذه النسخة ستكون مزودة بشاشة كبيرة وهي من العناصر المحبذة جدا في أوساط المستهلكين.

ويشكل إطلاق منتج مماثل تغيرا كبيرا في استراتيجية المجموعة الأميركية التي كانت حتى الآن تعول على سوق السلع المرتفعة الكلفة، ما سمح لها بتفادي حرب أسعار مع منافسيها.

وترى “آبل” في الصين سوقا ذات طاقة كبيرة، وقد يساعدها إطلاق هذا الهاتف الايسر ثمنا على مواجهة أجهزة منافسيها الأقل كلفة التي تعمل بنظام تشغيل “اندرويد” من “غوغل” والتي تزداد حصتها في السوق.

كما من شأن هذه الخطوة ان تسمح للمجموعة الأميركية ببيع المزيد من التطبيقات والأغنيات وغيرها من المحتويات الرقمية.