تتواصل الدورة السادسة لمهرجان تيميزار بمدينة تيزنيت، بعد أن تم أمس عرض أكبر « خلالة » من الفضة في العالم، والتي استغرق صنعها أزيد من 7 أشهر، وشارك في إبداعها ثمانية من أمهر الحرفيين المحليين، الدين حرصوا في صنعها على استعمال جل التقنيات التقليدية والعصرية في صياغة الفضة.

ويبلغ طول هذه التحفة، التي تسمى « تزرزيت » بالأمازيغية، 2,20 مترا وعرضها 150 سنتيمترا، واستعملت في صياغتها 8,50 كيلوغرامات من الفضة الخالصة.

وأشرف على حفل افتتاح النسخة الحالية للمهرجان، المقام تحت شعار: « الصياغة الفضية.. هوية، إبداع وتنمية »، وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي فاطمة مروان، إلى جانب عامل الإقليم سمير اليزيدي، وعدد من الشخصيات.

وتميز اليوم الأول من المهرجان، الذي يستمر إلى غاية الاثنين المقبل، بتكريم مجموعة من الصناع التقليديين المشاركين في معرض الفضة ، بساحة المشور التاريخية، التي توافد عليها عدد كبير من الزوار والمهتمين بالصياغة الفضية الراغبين في اقتناء مجوهرات وتحف « النقرة ».

ويتضمن برنامج الدورة السادسة، بالإضافة إلى تنظيم معرض لمجوهرات الفضة، إحياء ثلاث أمسيات في الغناء والرقص، وعرض للأزياء والحلي، وندوة فكرية في موضوع الصياغة الفضية ودور المتاحف الجماعية في التنمية المستدامة.