توصل موقعنا بقصيدة رائعة وطويلة من أب بمدينة الرباط يقول ان ابنه نظمها في محرك البحث “جوجل” يمدحه لسخائه وكرمه وعطائه، ورغم أنه يصعب علينا التأكد من صحة أن الابن هو ناظم القصيدة فإننا ننشر جزءا قصيرا منها تشجيعا للتلميذ خليل النجيب وفقه الله :

كم مرة بحثت عنك وفيك   وبك عدت غانما من أياديك

غنمت الفكر والعلم والذكر     ورحت ألهو في معاليك

يا جوجل الكريم شكرا      قد ملأت قلبي بمعاطيك

انت السماء يا جوجل      و الكون أنت وكل النيازيك

غمرتني عطفا ورحمة    ووهبتني علما وحبا بحنانيك

يا جوجل يا معلمي لا     خبت يوما ولا خابت مراجيك

انت المراد والمرتجى    في البحث مهما تاهت فيافيك