يبدو أن الاجتماع الذي قامت به اليوم احزاب الأغلبية أنتهى إلى الاتفاق  على ضرورة الحفاظ على التحالف الحكومي في انتخاب رؤساء الغرف المهنية، والانتخابات المحلية والجهوية المقبلة.

وكان عبد الإله بنكيران قد اعتبر هذا الاجتماع حاسما ومصيريا في حين أكد نبيل بن عبد الله  أن أحزاب الأغلبية حافظت عن وحدتها وتنسيقها وقررت  توجيه   مسؤوليها الجهويين بهدف التنسيق فيما بينهم، لكي تتمكن الأغلبية من الظفر برئاسات الجهات في الانتخابات المقبلة.

وبهذه الخطوة الهامة قد ينجح  رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران في التضييق على حزب الأصالة والمعاصرة كي لا يسطو على كراسي المدن والجهات الهامة.