أفادت مصالح الإغاثة الإسبانية أنه تم اليوم الخميس إنقاذ 21 مهاجرا سريا كانوا على متن قاربين تقليديين بمياه طريفة في أقصى جنوب البلاد، وألميريا في الشرق، وذلك لدى محاولتهم الوصول إلى الساحل الإسباني.

وأوضحت المصادر ذاتها أن القارب الأول كان يقل 18 شخصا، بينهم ثلاث نساء، جرى نقلهم إلى ميناء ألميرية حيث تكفل بهم متطوعو الصليب الأحمر، فيما تم رصد القارب الثاني على بعد سبعة أميال بحرية من طريفة، وعلى متنه ثلاثة أشخاص بالغين، كانوا في صحة جيدة.

وبعد إتمام إجراءات التحقيق الجاري بها العمل، سيتم إيداع هؤلاء المهاجرين السريين، الذين انضافوا الى 47 آخرين جرى توقيفهم منذ الاثنين الماضي، بمركز لإيواء الأجانب في وضعية غير قانونية، في انتظار ترحيلهم إلى بلدانهم الأصلية.