نشر وزير التجهيز والنقل “عزيز الرباح”تدوينة “شرسة” على حائطه في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وصف من خلالها من”يستغلون” التنافس الكروي في الدار البيضاء بين الرجاء والوداد في الصراع الحزبي بـ”المؤامرة الدنيئة واللعبة القذرة”.

وعنون الرباح تدوينته بعبارة “مؤامرة دنيئة ولعبة قذرة” متطرقا الى خمس نقاط أساسية تتمثل في “1- الرياضة ترفض التحزيب لأنه مدمر 2 – الصراع الحزبي قد يفرض عقوبات على بلادنا من الجامعات الدولية / 3 – الفريقان لهما محبون وأنصار بميولات حزبية مختلفة ومنهم محايدون / 4 الصراع الحزبي في الرياضة لعبة قدرة لزعزعة الوضع الامني بالدار البيضاء / 5 –  لأن حزب البام يبحث عن شعبية مفقودة من خلال كسب تعاطف أنصار الوداد بإبراز الصراع الحزبي مع الرجاء”.

واختتم الوزير تدوينته قائلا : “اتركوا أنصار الرجاء والوداد يتمتعون بإبداعات الفريقين، وعند الانتخابات كل يعبر عن رأيه وصوته بروح رياضية لا حقد فيها”.

هذا وحصدت تدوينة عزيز الرباح مئات نقرات الاعجاب من رواد العالم الازرق، كما جمعت العديد من التعليقات والاراء التي تباينت في محتواها ومضمونها.