ماذا جرى + ومع

انتشلت عناصر الوقاية المدنية بإقليم أزيلال، خلال 48 ساعة الأخيرة، جثت طفلتين وامرأة من بين ضحايا فيضانات واد آلفت بإقليم أزيلال حسب ما نشرته بوابة وكالة المغرب العربي للأنباء الالكترونية.

وأعلنت السلطات المحلية أنه تم، أمس الأربعاء، انتشال جثة امرأة تبلغ من العمر 52 سنة على بعد 35 كلم من دوار امينواك التابع للجماعة القروية ايت مازير، وطفلة تبلغ من العمر خمس سنوات بدوار أزروال التابع لجماعة تيلوكيت.

وأضاف أنه تم، أول أمس الثلاثاء، انتشال جثة طفلة تبلغ من العمر تسع سنوات بدوار أزروال على بعد حوالي 20 كلم من جماعة تيلوكيت، مشيرا إلى أن البحث لازال جاريا عن امرأتين مفقودتين، من قبل السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية وساكنة الجماعة.

وكانت السلطات المحلية لإقليم أزيلال قد أفادت بأنه على إثر التساقطات المطرية الغزيرة والرياح العاصفية التي شهدتها جماعة تيلوكيت التابعة للإقليم الاثنين الماضي، عرف واد “آلفت” فيضانات أدت إلى انجراف ثلاث منازل كان أحدها يأوي ثلاث نساء وطفلتين.

وحسب المصدر ذاته، فإن السيول القوية الناجمة عن هذه الأمطار الغزيرة تسببت أيضا في خسائر مادية تجلت في قطع الطريق الجهوية رقم 302، خاصة بين مركز تيلوكيت ودوار امينواك على مسافة ستة كيلومترات، وانهيار قنطرة على واد أحنصال.