صنف مؤشر”CRI” المغرب في المرتبة الخامسة عربيا و56 عالميا في مواجهة الكوارث الاجتماعية والطبيعية والتغيرات الاقتصادية.

وفي هذا السياق، احتلت الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى عربيا والخامسة عالميا، تلتها دولة قطر في الرتبة الثانية عربيا والسابعة عالمياّ، في الوقت الذي احتلت فيه سنغفورة المرتبة الأولى عالميا كأكثر دولة استعدادا لمواجهة التغيرات والكوارث.
هذا واعتمد مؤشر “CRI”في تصنيفه على مدى استعداد هذه الدول لتجاوز حالات عدم الاستقرار المالي والاجتماعي والطبيعي، وكذا مواجهة التوترات السياسية والاقتصادية، بالاضافة الى الإصلاحات التي قامت بها الحكومات في المجالين الاقتصادي والاجتماعي.