في تقرير المفتشية العامة للمالية، حول وضعية وزارة التجهيز والنقل، خلال الفترة التي كان يتولى فيها الاستقلالي كريم غلاب، حقيبة التجهيز والنقل، تم التأكيد على أن غلاب حصل على أرض فيلا على البحر بمدينة الدار البيضاء، مساحتها 781 مترا مربعا بـ 86 مليون سنتيم، أي بسعر 1200 درهم للمتر المربع الواحد، وربح من وراء الصفقة أكثر من 700 مليون.

وقالت يومية أخبار اليوم في عددها لنهار اليوم الخميس، إن الاستقلاليين في الوزارة استفادوا من أراض وشقق وقروض بالملايين، في حين أن وزارة العدل والحريات لم تحرك المتابعة إلى حد الآن، كما أن مديرا سابقا في الوزارة أخذ قرضين بـ 55 مليونا ولم يرجعهما. لائحة الأشخاص الذين ذكر مفتشو المالية أسماءهم بعناية كبيرة ضمن المستفيدين من مشاريع المؤسسة، ضمت إلى جانب موظفين في وزارة الداخلية، مجموعة من المقربين من الوزير السابق كريم غلاب، في مقدمتهم يونس التازي، مدير الوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية الحالي بوزارة النقل والتجهيز، والذي شغل لفترة منصب مدير ديوان الوزير، والوزير الاستقلالي السابق. هناك أيضا الوزير السابق عبد الكبير زهود، وربيع الخليع، المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، ثم الكاتب الدائم السابق للجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، عز الدين الشرايبي، بالإضافة إلى الوزير التجمعي أنيس بيرو الذي قال تقرير مفتشية المالية إن اسمه يوجد ضمن المستفيدين، دون أن تربطه أية علاقة بالوزارة وجمعيتها.