تمكنت عناصر الشرطة بمطار محمد الخامس الدولي مساء أمس،  من توقيف مواطنة من سيراليون للاشتباه في تهريبها لمخدر الكوكايين.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عملية التفتيش التي أجريت على حقائب المشتبه فيها أسفرت عن حجز ما يناهز تسع كيلوغرامات و940 غرام من مخدر الكوكايين معبأة بإحكام في قنينات صغيرة خاصة بالعطور.

وأوضح البلاغ أن المشتبه فيها، البالغة من العمر 39 سنة،  كانت على متن الرحلة الجوية القادمة من ساوباولو بالبرازيل في اتجاه العاصمة ليبيريا، مرورا بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء كمحطة عبور.

وأضاف أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت الإشراف المباشر للنيابة العامة المختصة.

وتدخل هذه العملية، حسب المصدر ذاته، في إطار الجهود التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لمكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطني، وتعزيز إجراءات المراقبة الحدودية لمنع تهريب المخدرات على الصعيد الدولي.