كشف فريق من العلماء الفلكيين في معطيات جديدة أن نجوم الكون تموت بسرعة أكبر بكثير مما يؤكد أن الكون الذي يحتضننا اصبح في حالة احتضار. وجاءت هذه الحجج والدلائل بعد توجيه عدد من اقوى التلسكوبات في العالم نحو أعماق سحيقة من الفضاء لتحليل الضوء المنبعث من أكثر من 220 الف مجرة بعيدة

ففي ظرف ملياري سنة فقد الكون أكثر من نصف بريقه،وسيفقد اكثر من ذلك بكثير خلال الملياري سنة المقبلة،مما يعني أن العمر المتيق للكون قد لايتجاوز بضعة مليارات سنة قبل أن ينطفئ كليا وتخبو كل نجومه.