رغم حرارة الصيف وشدة الحراسة لضمان سياحة هادئة وممتعة بتركيا ، فقد شهدت اسطنبول امس الاثنين، هجومين أحدهما استهدف القنصلية الأميركية، والثاني مركزا للشرطة..


واستهدف هجوم بسيارة مفخخة يشتبه بأنه انتحاري مركزا للشرطة في منطقة سلطان بيلي في الجهة الآسيوية من اسطنبول بعد منتصف ليل الأحد، ما أسفر عن إصابة عشرة أشخاص، بينهم ثلاثة شرطيين، وفق ما نقلت وكالة أنباء الأناضول.

وجرت صدامات إثر الهجوم، استمرت طوال الليل بين قوات الأمن ومسلحين أطلقوا النار على مركز الشرطة