أكدت وزارة الصحة المصرية أن موجة الحرارة التي تشهدها البلاد حاليا تسببت في وفاة 21 شخصا من كبار السن وإصابة 66 مواطنا بالإجهاد الحراري.

وأوضحت الوزارة، في بيان لها نقلته وسائل إعلام مصرية صباح اليوم الاثنين، أن أربعين إصابة بالإجهاد الحراري و15 حالة وفاة سجلت في محافظة القاهرة والباقي في المحافظات الأخرى.

وأهابت الوزارة بالمواطنين، وخاصة كبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة كارتفاع ضغط الدم والسكري وامراض القلب، باتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة بسب الارتفاع المسجل في درجات الحرارة وعدم التعرض المباشر لأشعة الشمس وخاصة في أوقات الظهيرة، وعدم الخروج من المنزل الا في حالات الضرورة القصوى.

وتعرف درجات الحرارة في مصر في الأيام الأخيرة ارتفاعا ملموسا حيث تتجاوز 40 درجة، وتتوقع الأرصاد الجوية أن تستمر هذه الموجة حتى منتصف الشهر الجاري.