قامت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن الحي الحسني بمدينة الدار البيضاء، اليوم الأحد، بتوقيف اثنين من المشتبه فيهم المتورطين في قضية السرقة بالعنف ومحاولة الاعتداء على شرطي بواسطة السلاح الأبيض، والتي اضطر فيها هذا الأخير إلى استخدام سلاحه الوظيفي مما تسبب في إصابة فتاة من المعتدين بعيار ناري أودى بحياتها.

وقال بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني إن الأبحاث والتحريات المكثفة التي باشرتها مصالح الأمن الوطني مباشرة بعد تسجيل هذا الحادث، أسفرت عن تشخيص هويات المشتبه فيهم وتوقيف اثنين منهم، وهما من ذوي السوابق القضائية العديدة في مجال السرقات بالعنف والاتجار في المخدرات، كما تمت معاينة إصابة أحد الموقوفين على مستوى ساق بسبب شظايا عيار ناري كان قد أطلقه الشرطي خلال التدخل الأمني.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فإن المشتبه فيهم ارتكبوا عدة عمليات سرقة في الساعات الأولى من صباح اليوم، من بينها سرقتان بالعنف وسرقة سيارة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، وهي العملية التي تدخل على إثرها الشرطي واستخدم سلاحه الوظيفي.

وأشار البلاغ الى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما رهن الحراسة الطبية بالنسبة للشخص المصاب، وتحت الحراسة النظرية بالنسبة لشريكه، وذلك على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لازالت الأبحاث والتحريات متواصلة لتوقيف باقي المشتبه فيهم المتورطين في هذه الأفعال الإجرامية.