أعلن جان ما ري لوبين الزعيم السابق لحزب الجبهة الوطنية والمتطرف اليميني المتشدد أنه لن يصوت لفائدة ابنته مارين لوبين في رئاسيات 2017.

وقال لوبين في حديث ادلى به ل”صحيفة الاحد” الفرنسية وموقعها الالكتروني “جي دي دي” أن ابنته غير صالحة للرئاسيات، وانها “تطمح إلى رئاسة الدولة وهي لا تملك الوسائل ولا الأخلاق التربوية والسياسية للنجاح في مهمتها”.

وأضاف لوبين أن ابنته “تقطع بيديهاغصن الشجرة الذي تجلس عليها”،وأنه هو الذي اقترحها لقيادة الحزب الذي أسسه بنفسه بحكم الظروف الصحية التي ألمت به حينها، لكنها تغيرت منذ تلك الفترة وأصبحت لها طموحات تتجاوز كفاءتها