ضمن تبعات الخلاف الذي انفجر قبل عدة أشهر بين بادو الزاكي الناخب الوطني، وعزيز بودربالة المدير الرياضي للمنتخب المغربي، قرررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم اقالة بودربالة من منصبه عقب اجتماع بين الزاكي وفوزي لقجع رئيس الجامعة ونور الدين البوشحاتي رئيس لجنة المنتخبات الوطنية.

الدوليان السابقان الصديقان، اللذان لعبا في نفس الفريق الوداد البيضاوي، ورسما رفقة المنتخب المغربي أجمل فترات تاريخ نخبة كرة القدم، لم يستطيعا التعايش كإطارين في المنتخب المغربي، واختلفا على عدة تفاصيل، خاصة حول قضية اللاعب تاعرابت ، علما بأن هذا الأخير معروف بمشاكله مع المدربين، وكلنا نتذكر الخلاف الذي كان له مع المدرب البلجيكي إيريك كيريتس.