ذكرت وكالة فرانس برس،  استنادا إلى مصادر في مالي، إن القوات المالية أنهت، ليل الجمعة السبت، عملية احتجاز رهائن من قبل مجموعة مسلحة في فندق في مدينة سيفاري وسط مالي وتمكنت من طرد المهاجمين، بدون أن تتحدث عن أي حصيلة للخسائر.

وكانت السلطات المالية ومصادر عسكرية ذكرت، أن المهاجمين اقتحموا حوالي الساعة السابعة بالتوقيت المحلي فندق بيبلوس في مدينة سيفاري التي تبعد أكثر من 620 كلم شمال شرق باماكو.

ويقيم في الفندق عاملون أجانب عادة. وكانت مصادر عسكرية مالية ذكرت، الجمعة، إن خمسة أجانب على الأقل – ثلاثة من جنوب إفريقيا وفرنسي وأوكراني – كانوا مسجلين في الفندق قبل الهجوم. وتحدث مصدر دبلوماسي روسي عن وجود روسي أيضا يعمل في شركة جوية.