تمكنت مصالح الأمن بمطار محمد الخامس الدولي بالنواصر، في عمليتين منفصلتين، من حجز 21 كيلوغراما من مخدر الكوكايين بحوزة مواطنّيْن من غينيا بيساو (37 و31 سنة)، وصلا على متن رحلة قادمة من إحدى بلدان أمريكا الجنوبية.

التحريات التي باشرتها مصالح الشرطة مكنت من حجز جزء من المخدرات القوية، بلغ 18 كيلوغراما، مخبأة داخل علب لمواد التجميل بأمتعة تعود للمشتبه به الأول، فيما عثر على الكمية الإضافية التي بلغ وزنها 3 كيلوغرامات من نفس المخدر مدسوسة في حقيبة تعود للمشتبه به الثاني.

وأشار بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني إلى أنه تبين أن المعنيين بالأمر وصلا إلى المغرب باستعمال وثائق سفر وهوية مزيفة، وذلك في انتظار المغادرة في اتجاه عاصمة غينيا بيساو بالنسبة لأحدهما ومدينة مونروفيا عاصمة ليبيريا بالنسبة للآخر.. إلا أنه تم وضع الموقوفين رهن الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة.