كشفت وزارة الداخلية السعودية، السبت، أن الانتحاري الذي هاجم قبل يومين مسجدا لقوات الطوارئ في مدينة أبها موقعا 15 قتيلا، هو سعودي يبلغ من العمر 21 عاما.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الأمني بالوزارة قوله إن التحقيقات بينت أن الهجوم “كان جراء إقدام شخص انتحاري على تفجير نفسه بحزام ناسف في جموع المصلين..”.

وكان داعش قد أعلن، الخميس، مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري على المسجد التابع لقوات الطوارئ، الذي أسفر عن مقتل 15 شخصا، بينهم رجال أمن، وإصابة العشرات بجروح.