أعلنت وزارة الداخلية عن النتائج النهائية لانتخابات التجديد العام للغرف المهنية في افق انتخاب اعضاء مجلس المستشارين، والتي جرت يوم أمس، لتسمية أعضاء الغرف الفلاحية وغرف التجارة والصناعة والخدمات وغرف الصناعة التقليدية وغرف الصيد البحري، طبقا لأحكام القانون المتعلق بمدونة الانتخابات.

وذكرت الوزراة، أن النسبة النهائية للمشاركة قد وصلت إلى 43%، بزيادة 3% عن آخر نسبة سجلت ضمن موعد مماثلة كان قبل ست سنوات.. وزادت توزيع المقاعد الذي تعلن عنه يستند إلى النتائج التي تم الإعلان عنها وفقا لأحكام مدونة الانتخابات من طرف مكاتب التصويت، وذلك في انتظار تأكيدها من طرف لجان الإحصاء التي يترأسها القضاة.

حزب الأصالة والمعاصرة جاء في الصدارة بعدما ظفر بـ18,72% من المقاعد، متحصلا على 142 من مقاعد الغرف الفلاحية و151 بغرف التجارة والصناعة والخدمات، مقابل 101 بغرف الصناعة التقليدية و14 تمثيلية وسط غرف الصيد البحري، ما يمكّنه من 408 من المقاعد.

وجاء حزب الاستقلال ثانيا في النتائج النهائية، ظافرا بـ351 من المقاعد، يعقبه التجمعيون بـ326 مقعدا تعطيهم الرتبة الثالثة، ثمّ حزب الحركة الشعبيّة بمقاعده الـ202، فالمنتمون بـ258، ثمّ حزب العدالة والتنمية بنيله 196 من المقاعد وتصنيفه بالرتبة السادسة لانتخابات 7 غشت المهنية.. والخامسة وسط التنظيمات السياسيّة.

وقال البلاغ إن العدالة والتنمية  أعطته الأصوات 8,99 بالمائة من مجموع المقاعد المتنافس عليها وطنيا، موزعة على 20 مقعدا بالغرف المهنية و110 بغرف التجارة والصناعة والخدمات، مقابل 60 مقعدا بغرفة الصناعة التقليدية و6 مقاعد وسط غرف الصيد البحري.

وجاء الاتحاد الاشتراكي على بعد مرتبة واحدة وراء حزب العدالة والتنمية بعدما نال 163 مقعدا، متبوعا بـ110 مقاعد للاتحاد الدستوري و108 للتقدميّين فـ15 لجبهة القوى الديمقراطيّة.

وعاد 11 مقعدا للحركة الديمقراطية الاجتماعية و7 للوحدة والديمقراطية و4 للمؤتمر الوطني الاتحادي، ثم 3 لكل من العهد الديمقراطي والديمقراطيين الجدد والبيئة والتنمية المستدامة، إلى جوار مقعدين للإصلاح والتنمية، ومقعد واحد كان لكل من حزب النهضة وحزب العمل والحزب الديمقراطي الوطني وحزب التجديد والانصاف وحزب الأمل وحزب الشورى والاستقلال.