أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اليوم الجمعة أن الرهينة الفرنسية ايزابيل بريم التي كانت محتجزة في اليمن منذ شهر فبراير الماضي ستصل مساء اليوم إلى باريس.
من جانبها أكدت الرئاسة الفرنسية أن فرنسا “بذلت كل جهودها من اجل التوصل الى هذه النهاية السعيدة” مشيرة الى أن رئيس الجمهورية فرنسوا هولاند “يعرب عن امتنانه لجميع الذين عملوا من اجل الوصول الى هذا الحل وخصوصا السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان”.
وأكد بيان الرئاسة الفرنسية أن الرئيس فرنسوا هولاند “يشاطر عائلة ايزابيل فرحتها” مشيرا الى ان بريم “تمكنت من البرهنة على تحليها بالكثير من الشجاعة وتحمل مسؤولية كبيرة خلال هذا الانتظار الطويل”.
وأعلنت وكالة الأنباء العمانية نقلا عن ناطق باسم وزارة الخارجية العمانية في وقت سابق أن “الجهات المعنية في السلطنة وبالتنسيق مع بعض الأطراف اليمنية تمكنت من العثور على الرهينة الفرنسية وقامت بنقلها إلى السلطنة فجر اليوم تمهيدا لعودتها إلى بلادها”.
وكانت إيزابيل وصلت الى اليمن في عام 2013 للعمل في شركة إيالا كونسالتينغ التي يقع مقرها في ولاية فلوريدا الامريكية والمتخصصة في تصميم برامج الحماية الاجتماعية.