ماذا جرى، خاص

ينتظر أن تعرف حكومة عبد الإله بنكيران تعديلا مستعجلا قد يجعلها تضرب رقما قياسيا في عدد التعديلات التي عرفتها.

فقد أخبر موقعنا يوم أمس بأسماء الوزراء المرشحين للانتخابات الجماعية بحزب العدالة و التنمية و منهم مثلا عزيز الرباح، و لحسن الداودي، و ادريس الأزمي و بسيمة الحقاوي. و إذا ما نجح هؤلاء الوزراء في هذه الانتخابات فمنهم من سيسلك مثلا طريق الوصول إلى رئاسة جهة من الجهات.

و لأن منصب رئيس الجهة يتنافى مع منصب الوزير فإن المطلوب حينه إستقالة الوزراء الذين يحملون صفة الوزير من الحكومة و بالتالي يصبح التعديل واردا و قد يفتح الباب على مصراعيه بتعديلات أخرى تهم بعض القطاعات.